مُعينَ الدِّينِ، كم لك طوقُ منٍّ – أسامة بن منقذ

مُعينَ الدِّينِ، كم لك طوقُ منٍّ … بجيدي، مثلُ أطواقِ الحَمَام

تعبدني لك الإحسان طوعاً … وفي الإحسان رق للكرام

فصار إلى مودتك انتسابي … على أَنّي العِظامّي العِصامِي

ألم تعلم بأني لا نتمائي … إليك رمى سوادي كل رام

ولولا أنتَ لم يُصحِب شِمَاسِي … لقسر دون إعذار الحسام

ولكن خفت من نار الأعادي … عليكَ فكنتُ إطفاءَ الضِّرام

0

كلمات: سعود بن عبدالله

ألحان: صالح الشهري