مَا للْفَتَى مانِعٌ منَ القَدَرِ – أبو العتاهية

مَا للْفَتَى مانِعٌ منَ القَدَرِ … والمَوْتُ حَوْلَ الفَتَى وبِالأثَرِ

بَيْنَا الفَتَى بالصَّفَاءِ مغتبِطٌ … حتى رَماهُ الزّمانُ بالكَدَرِ

سائِلْ عنِ الأمرِ لستَ تعرِفُهُ … فَكُلُّ رشدٍ يأتِيكَ فِي الخبرِ

كمْ فِي ليالٍ وفي تقلبِهَا … مِنْ عِبَرٍ للفَتى ، ومِنْ فِكَرِ

إنّ امرَأً يأمَنُ الزّمانَ، وقَدْ … عايَنَ شِدّاتِهِ، لَفي غَرَرِ

ما أمكَنَ القَوْلُ بالصّوابِ فقُلْ … واحذَرْ إذا قُلْتَ موضِعَ الضَّررِ

ما طَيّبُ القَوْلَ عندَ سامِعِهِ الـ … ـمُنْصِتِ، إلاّ لطيْبِ الثّمَرِ

الشَّيْبُ فِي عارضَيكَ بارقَة ٌ … تَنهاكَ عَمّا أرَى منَ الأشَرِ

ما لكَ مُذْ كُنتَ لاعِباً مرِحاً، … تسحَبُ ذيلَ السَّفاهِ والبطَرِ

تَلعَبُ لَعْبَ الصّغيرِ، بَلْهَ، وقَد … عمّمَك الدَّهرُ عمة َ الكِبَرِ

لوْ كنتَ للموْتِ خائفاً وجِلاً … أقرَحْتَ منكَ الجُفُونَ بالعِبَرِ

طَوّلْتَ مِنكَ المُنى وأنتَ من الـ … الأيَّامِ فِي قِلَّة ٍ وفِي قِصَرِ

لله عَيْنَانِ تَكْذِبانِكَ في … ما رَأتَا مِنْ تَصرّفِ العِبَرِ

يا عَجَباً لي، أقَمتُ في وَطَنٍ، … ساكِنُهُ كُلّهُمْ على السّفَرِ

ذكَرْتُ أهْلَ القُبورِ من ثقتي، … فانهلَّ دمعي كوابلِ المطرِ

فقل لأهلِ القبورِ من ثقة ٍ … لَسْتُ بِناسيكُمُ مَدَى عُمُرِي

يا ساكِناً باطِنَ القُبُورِ: أمَا … للوارِدينَ القُبُورَ مِنْ صَدَرِ

ما فَعَلَ التّارِكُونَ مُلكَهُمُ، … أهلُ القِبابِ العِظامِ، والحجَرِ

هَلْ يَبْتَنُونَ القُصورَ بَينَكُمُ، … أمْ هلْ لهمْ منَ عُلًى ومن خَطَرِ

ما فَعَلَتْ منهُمُ الوُجُوهُ: أقَدْ … بدّدَ عَنْهَا محاسِنُ الصُّورِ

اللهُ فِي كلِّ حادثٍ ثقَتِي … واللهُ عزّي واللهُ مفتخرِي

لَستُ مَعَ الله خائِفاً أحَداً، … حسبِي بهِ عاصماً منَ الأشرِ

0