موت وميلاد – عبدالمجيد عبدالله

في عيني تغيب الشمس وتشرق بعيني
في ناظري للشمس موتٍ وميلاد
لليل في دمعي سنا نجمتينِ
وللصبح في جفني شفق هم وسهاد

كن السهر دربِ عليه بتجيني
ولا ودي أقطع درب لاماك برقاد
ياللي جميع الناس بينك وبيني
كل لحظةً أبنتظر منك ميعاد

عذري ليأسي منك أنك تبيني
خنت الرجاء وأن صنت لي عهد ووداد
لمصافحك ربي خلق لي يميني
أمدها لك وصل وأمدها ابعاد

ولبسمتك ترخص غوالي سنيني
همي يزول وصادق الشوق يزداد
أنسى عذاب العمر وما انسى حنيني
تبلى ليالي العمر وجروحك جداد