مهلاً نوار، اقلي اللوم والعذلا، – حاتم الطائي

مهلاً نوار، اقلي اللوم والعذلا، … ولا تقولي، لشيء فات، ما فعلا؟

ولا تقولي لمال، كنت مهلكه، … مهلاً، وإن كنت أعطي الجن والخبلا

يرى البخيل سيل المال واحدة ، … إن الجواد يرى ، في ماله، سيلا

إن البخيلَ، إذا ما مات، يتبعه … سُوءُ الثّناءِ، ويحوي الوارِثُ الإبِلا

فاصدقْ حديثك، إن المرء يتبعه … ما كان يَبني، إذا ما نَعْشُهُ حُمِلا

لَيتَ البخيلَ يراهُ النّاسُ كُلُّهُمُ … كما يراهم، فلا يقرى ، إذا نزلا

لا تعذليني على مال وصلت بهِ … رحماً، وخير سبيل المال ما وصلا

يَسعى الفتى ، وحِمامُ الموْتِ يُدرِكُهُ … وكلُّ يوْمٍ يُدَنّي، للفتى ، الأجَلا

إني لأعلم أني سوف يدركني … يومي، أصبح، عن دنياي، مشتغلا

فليتَ شعري، وليتٌ غيرُ مُدرِكة ٍ … لأيّ حالٍ بها أضْحَى بنُو ثُعَلا

أبلغْ بني ثعل عني مغلغلة ، … جهد الرسالة لا محكاً، ولا بطلا

أغزوا بني ثعل، فالغزو حظكم، … عُدّوا الرّوابي ولا تبكوا لمن نكَلا

ويهاً فداؤكم أمي وما ولدتْ، … حامُوا على مجدِكم، واكفوا من اتّكلا

إذْ غاب مبن غاب عنهم من عشيرتنا، … وأبدَتِ الحرْبُ ناباً كالِحاً، عَصِلا

اللَّهُ يَعْلَمُ أنّي ذو مُحافَظَة ٍ … ما لم يَخُنّي خَليلي يَبْتَغي بَدَلا

فإنْ تَبَدّلَ ألفاني أخا ثِقَة ٍ … عَفَّ الخليقة ِ، لا نِكْساً ولا وكِلا

+1