من كان يؤثر أن يجيب فقد دعا – أحمد محرم

من كان يؤثر أن يجيب فقد دعا … عبد المجيد خليفة المختار

لبوا الخليفة واشرعوا لنفوسكم … سنن الوفاء وخطة الإيثار

وقف النبي يضج حول لوائه … ويصيح بالمترددين بدار

مدوا الأكف مبايعين فإنه … يوم النبي وموقف الأنصار

لا تتبعوا المتخلفين فإنهم … جند الغواة وشيعة الأغرار

يبغون دين المال في أربابه … والدين دين الواحد القهار

هل صين حق القوم أو منع الحمى … بمساومين على الذمار تجار

إن الخلافة قد تدارك سورها … بأس يزيل شواهق الأسوار

عزت بأسياف الغزاة ولن ترى … عزا كحد الصارم البتار

لما رمى القدر المروع ركنها … كانوا لها جندا من الأقدار

أشهدت ما عقد الهداة وأبرمت … أيدي الحماة الجلة الأخيار

فشهدت حل المشكلات على يد … عقدت لواء الجحفل الجرار

ورأيت كيف تعود طاغية القوى … بعد الطماح بذلة وصغار

رفعوا المنار لكل شعب حائر … أعمى المطالب جامح الأوطار

يزجي الرجاء بكل أغبر قاتم … خافي المعالم طامس الآثار

والناس في الدنيا منار هداية … ومضلل لا يهتدي بمنار

قل للكنانة جد كل مجاهد … ومضى إلى الغايات كل مبار

لك في الغزاة الناهضين بقومهم … عظة الشعوب وعبرة الأقطار

غضبوا فما ركبوا إلى استقلالهم … إلا عباب دم ولجة نار

ليس التغلب في الحياة لمدبر … ذل الحياة عقوبة الإدبار

المجد إقدام ونهضة ثائر … ما المجد مسكنة وطول قرار

إن الشعوب إذا استقام سبيلها … أمنت غداة الجد كل عثار

0

كلمات: احمد صادق

ألحان: طلال مداح