ملكت رسول الله رقي فمن يبرح – لسان الدين الخطيب

ملكت رسول الله رقي فمن يبرح … وأوليتني الحظ الرغيب ومن يشرح

فلا كان لي جفن لبعدكم لم يصب … ولا كان لي قلب بقربك لم يفرح

فسعيك مدعى لا يخيب من نأى … ورعيك مرعى لا يضق بمن يسرح

فداك فؤاد ضم حبك حبة … كما يودع المبذور في الأرض أو يطرح

فأصبح غصنا ذا مروح ونعمة … وما عذره مهما ذكرت فلم يمرح

رجاؤك سؤلي كلما جرح الأسى … ولا يستوي آسي الكلوم ومن يجرح

وقد كان في قلبي لبعدك قرحة … وفودي لم يشهب وسني لم يقرح

فكيف وقد رانت عليه ذنوبه … وإن أنا لم أضرح فويلي متى أضرح

فضلت النبيئين الكرام مزية … وكم بين رب اشرح وبين ألم نشرح