مشى فكأن الغصنَ تهفو بهِ الصبا – مصطفى صادق الرافعي

مشى فكأن الغصنَ تهفو بهِ الصبا … وللعطرِ منهُ في رداءِ الصبا نفحُ

ومرَّ وعن جنبيهِ صفّا عواذل … كخطي ظلامٍ شقَّ بينهما صبحُ

0