مرأى من الملأ العلي ومظهر – أحمد محرم

مرأى من الملأ العلي ومظهر … أين البيان لمثله والمنبر

جبريل يهتف والنبي كعهده … بين الصفوف يرى الوجوه وينظر

والسبعة الفقهاء في ترتيلهم … للذكر والملأ الأماثل حضر

غضوا النواظر خاشعين أو انظروا … هذا علي في الندي وجعفر

الله أنزله كتابا قيما … يصف الحياة لكل من يتدبر

هو نوره وسبيله ما مثله … نور يرام ولا سبيل يؤثر

من ضل فيه فماله من عاذر … والمرء يخبط في الظلام فيعذر

دين يفيض هدى ودنيا طلقة … مثل الربيع النضر أو هي أنضر

دنيا القياصر أو هي الدنيا التي … زحفت طلائعها فأدبر قيصر

ما خطبنا بين الشعوب أما كفى … أنا نعاب بديننا ونعير

سادوا بباطلهم وداسوا حقنا … ولنحن أخلق أن نسود وأجدر

يا قومنا هل تعرفون كتابكم … أم ليس فيكم مؤمن يتذكر

عذرا فقد عظم البلاء فهاجني … حتى لأحسب مهجتي تتفجر

وكأن في كبدي وبين جوانحي … نارا مؤججة تجيش وتهدر

إن تجهلوه فإنه السر الذي … يحيى النفوس إذا تموت وتقبر

وهو الحمي المأمول يعصمنا إذا … جرت الأمور بما نخاف ونحذر

ماذا نخاف وكل حرف معقل … ولمن ندين وكل سطر عسكر

هو قوة الاسلام ما من قوة … ترمى بها إلا ترد وتقهر

إنا لننصر ربنا ونعزه … ولنحن أولى من يعز وينصر

كذب الألى ظنوا الظنون بقومنا … هل يبصر الأعمى ويعمى المبصر

زعموا الحضارة لم تقم إلا على … أيمانهم والحق ضاح مسفر

أمن الحضارة هذه الفتن التي … باتت لها الدنيا تضج وتجأر

نشطوا فتلك ممالك يرمى بها … بين العواصف أو شعوب تنحر

يرمون باسم الحق وهو خصيمهم … فيما يراق من الدماء ويهدر

هل قام للعمران ركن لم يقم … منهم إليه مخرب ومدمر

ذبحوا السلام فمن دماء ذبيحهم … في كل أرض لجة تتسعر

الحرب سوق والنفوس تجارة … بئس التجار همو وبئس المتجر

طغت النفوس فظالم لا يرعوي … عن ظلمه ومشاغب لا يقصر

كنا الغزاة الفاتحين فلم يكن … منا امرؤ عات ولا متجبر

إنا ليمنعنا الكتاب المنتقى … ويردنا الدين الأبر الأطهر

يا منصفي القرآن من أعدائه … أنتم لقومكم العتاد الأكبر

هذا سبيل المؤمنين لكم به … أجر المجاهد والمجاهد يؤجر

أنريد رحمة ربنا وكتابه … يجفى على مر الزمان ويهجر

أنتم فريق الله ليس كصنعكم … صنع وأنتم حزبه المتخير

الذكر محفوظ بصالح سعيكم … باق على الدنيا يذاع وينشر

يزع النفوس عن الهوى ويردها … عما يعيب من الأمور وينكر

ويقيم للأخلاق من آياته … صرحا تراع له الصروح وتذعر

يعطي المقاوم والمواقف حقها … فمبشر آنا وآنا منذر

الله أكرمكم به وأحبكم … والله يكرم من يحب ويشكر

0