محاولة لرسمها – محمد القيسي

في المقهى

كان يخربش أو يرسم وجها

قال لها أمس : أراك ؟

وقالت للأيام شواغلها

لو لم يكن الهاتف ما نفعل ؟

لا حيلة لي

أو نصمت ؟

بعد قليل يصل الزوّار ،

إذن ..

لا حيلة لي

في المقهى ظلّ وحيدا

كان المذياع يردّد أغنية عن شجر ،

وعصافير تغيب ، وكان يفيض شجن

يجرع قهوته ،

ويحدّث عن شجر وعصافير ويرسمها

وجها وبنفسجة وسكن ..

0