متى ينجلي هذا السحاب المخيم – جبران خليل جبران

متى ينجلي هذا السحاب المخيم … ويقشع عنا ظله المتجم

فتسطع شمس الحق ملء سمائها … وتطلع في ليل الأباطيل أنجم

إذا نحن لم نسأم اضاليل جهلنا … فإن رزايا السيف والنار تسأم

بني الشرق إن الجهل أعدى عداتنا … بدار عليه تغنموا أو فتسلموا

هو الغاشم الساطي علينا يبيدنا … هو الآثم المشاء فينا يقسم

أليس بغبن أن نكون جنوده … فيلبث وهو الحاكم المتحكم

جراحك في أكبادنا وجراحنا … بها المجد يدمي والعلى تتألم

وخطبك إن يعظم فإن الذي دهى … جماعتنا بين الجماعات اعظم

بكينا شبابا منك في الأمن قتلوا … فكانوا حصونا للبلاد تهدم

بكينا عذارى شاب أعراضها دم … وماتت شهيدات فطهرها دم

بكينا من الطفال غر ملائك … أبيدو فهم لحم شتيت وأعظم

رزايا أتاها الجهل فالجهل قاتلوا … فإن تجمدوا عدنا على البدء فاعملوا

افاضل مصر در في المجد دركم … كرمتم لوجه الله والله أكرم

لكم أجر رحماكم رهينا بيومه … ومن يرحم الضعفى المساكين يرحم

جزاء وفاقا يستوي الناس عنده … وما يستوي فيه شحيح ومنعم

0