ما ذا الوداع وداع الوامق الكمد – المتنبي

ما ذا الوَداعُ وَداعُ الوامِقِ الكَمِدِ … هذا الوَداعُ وَداعُ الرّوحِ للجَسَدِ

إذا السّحابُ زَفَتْهُ الرّيحُ مُرْتَفِعاً … فَلا عَدا الرّمْلَةَ البَيضاءَ من بَلَدِ

ويا فِراقَ الأميرِ الرّحْبِ مَنْزِلُهُ … إنْ أنْتَ فارَقْتَنَا يَوْماً فلا تَعُدِ