ما بالُ قلبكَ لا يقرُّ خفوقا ، – ابن المعتز

ما بالُ قلبكَ لا يقرُّ خفوقا ، … وأراكَ تَرعَى النّسرَ والعَيّوقَا

و جفونُ عينك قد نثرنَ من البكا … فوقَ المَدامعِ لُؤلؤاً وعَقيقَا

لو لم يكنْ إنسانُ عينكَ سابحاً … في بحرٍ دَمعتِه، لماتَ غَريقَاً