ما بالُ طفشيلِكَ قد أخِّرتْ – كشاجم

ما بالُ طفشيلِكَ قد أخِّرتْ … عَنّا وما نَعهَدُ تَأَخِيرا

فَهَاتِها في حَلْيهَا تُجْتَلى … كالروضِ إِذْ صُوِّرَ تصوِيرا

زخارفُ الوشْيِ وألوانُهُ … تبراً من الجوهَرِ مَنشْوُراً

والخَرَزُ الغَضُّ بأرجَائِها … يَحكي لنا فيهِ الدَّنَانيرا

وأخضرٌ يضحَكُ في أصفرٍ … كأَنَّما وَاجَهَ مَهْجورا

والبيضُ فيها نرجسٌ نَثْرُهُ … في فضَّة ٍ قُدِّرَ تَقْدِيرا

خَبيصَة ٌ صَفراءُ لكنَّها … تحوي منَ النَّبتِ عقاقيرا