مالي وللشفعاء فيما أرتجي – أسامة بن منقذ

مالي وللشفعاء فيما أرتجي … من حُسن رأَيكَ فِي، وهو شَفيعي

أعْذَبت لي من جُود كفّكَ مَوردى … فصفا وأمرع من نداك ربيعي

وبك اعتليت وطلت من ساميته … فخراً بمجدك لا بحسن صنيعي

وقضى ببعدي عنك دهر جائر … وإلى جَنَابِك، إن سلمتُ، رُجوعِي

0