ماذا على ذلك المهفهف – محمد حسن أبو المحاسن

ماذا على ذلك المهفهف … لو مال للوصل أو تعطف

بالغصن شبهته قواماً … والحق ان القوم الطف

من وجنتيه الشقيق يجنى … ومن لماه العقيق يرشف

قد عرفت بابل بسحر … والسحر من مقلتيه اعرف

بهزة العطف وهو رمح … ونظرة الطرف وهو مرهف

طال دمي واستهل دمعي … فذقت ما قد كفى وما كف

مطبوعة في الغرام نفسي … والقلب من وجده مكلف

كرامة للغرام فيه … اهنت من لامني وعنف

فيا غريراً عليه دمعي … يبدع تجنيسة المصحف

بواوصد غيك عاد قلبي … نحوك دون الأنام يعطف

حملني والهوى حمول … ثقل الهوى خصرك المخفف