لِمَ لا أَصِرُّ على البَطَالِة ْ والهَوَى – كشاجم

لِمَ لا أَصِرُّ على البَطَالِة ْ والهَوَى … وعليَّ بُرْدُ شَبيبَتِي وإزَارُهَا

وإذا تَرَءَتْ للقِيَانِ مَحَاسِني … طمحَتْ إليَّ بلحظِهَا أَبْصَارُهَا

وَلَوَ انَّ عيداناً بغيرِ ضواربٍ … قَابَلْنَنِي لتَحرَّكَتْ أوتارُهَا