لِعَبْدَة َ دارٌ ما تُكَلِّمُنَا الدَّارُ – بشار بن برد

لِعَبْدَة َ دارٌ ما تُكَلِّمُنَا الدَّارُ … تلوحُ مغانيها كما لاح أسطارُ

أسَائِلُ أَحْجَاراً ونُؤْياً مُهَدَّماً … وكيف يجيبُ القول نؤيٌ وأحجارُ

فَمَا كَلَّمتِني دَرُهَا إِذْ سَأَلْتُهَا … وفِي كَبِدِي كالنِّفْطِ شُبَّتْ له النَّارُ

… تفِيضُ بتَهْتانٍ إِذَا لاحتِ الدَّارُ

بكيتُ على من كنت أحظى بقربهِ … وحَق الذِي حَاذَرْت بِالأَمْسِ إِذْ سَارُو