لَهفاً على البيتِ المَعدّيِّ لَهفا، – جميل بثينة

لَهفاً على البيتِ المَعدّيِّ لَهفا، … من بعدِ ما كان قد استَكَفّا

ولو دعا الله، ومَدّ الكَفّا، … لرجَفتْ منهُ الجِبالُ رَجْفَا

0