لي لسانٌ ما زال يُطريك في النث – ابن الرومي

لي لسانٌ ما زال يُطريك في النث … ر وفي النظم غيرَ ما مستريحِ

وارتكابُ الديون إياي في ظِلْ … لِك يهجوك باللسان الفصيحِ

والعقابُ الجميل منك على ذا … ك حقيقٌ دون العقاب القبيحِ

وهو ألا يراني الناس إلا … في محل من اليسار فسيحِ

ليت شعري إن لم يزُح علتي جو … دك والحظ هل لها من مُزيحِ

إن من جورك المبرِّح بالمُنْ … نَة ِ والصبرِ أيَّما تبريح

أن ترى العُرفَ عند مثلي نكراً … وأرى المدح فيك كالتسبيحِ

0