لو عاش حماد لهونا به – بشار بن برد

لو عاش حماد لهونا به … لكنه صار إلى النار