لو – حامد زيد

أسمحيلي يا الحبيبه مابقى فيني سعه … والصراحه طبع فيني هي حقيقة مو خيال

الرجوله من صفاتي والردي ما نتبعه … والحقيقة ما انتظرتك والحكي لازم يقال

ضيق الخاطر معاني في خيالي بطبعه … مع هنوفن صادفتني في مسافاتن طوال

أبعدت عني وراحت في طريق المنفعه … مع عذولن كان ضدي حبها حب ودلال

لاتظنيني بغيتك لو تركتيني معه … من تركني ما بغيته وموقفي موقف رجال

لو نسيتيني بفصلن بتركك بالأربعه … ولو جرحتيني بيومن بجرحك طول الليال

لو تكوني من ضلوعي ظلع فيني بشلعه … ولو تكوني لي حياتي موتها لجلك حلال

لو تكوني في عيوني نور عيني بمنعه … ولو تكوني في خيالي صورتن مالك خيال

ولو تكوني عرق فيني من وريدي بمزعه … ولو تكوني شمس يومي صرتلك لحظة زوال

لو تناديلي بصوتك في منامي بسمعه … وفالحقيقه ما سمعتك لو تقوليلي تعال

من شرى شي بحلاله ما يفيده رجعه … والحقيقه ما صمدتي بالعذايب الثقال

ما وطيتي من مقامي بإسم ربي بأرفعه … ولو يحن القلب لحظه نحرمه لحظة وصال

0