لم أعُدَ الحُسامَ من أدواتي – لسان الدين الخطيب

لم أعُدَ الحُسامَ من أدواتي … حسْبُ نفسي يراعَتي ودَواتي

فأنا اليومَ تجْمعُ السيفَ كفّي … ويَراعَ الكُتَّابِ بعد شَتاتِ

شَكَرَ اللهُ أنْعُما ألْبستْني … حُللَ البرّ والرّضا مُعْلَماتِ

أنا عبدٌ أقامَ مولاي شَكْلي … لم أكنْ أستحقُّ شيئا بِذاتي

وكذا الخلْقُ من تُرابٍ ولكنْ … نَفَخَ اللهُ فيه رُوح الحياة ِ