لم أر كالرهط الذين تتابعوا – الفرزدق

لَمْ أرَ كَالرّهْطِ الّذِينَ تَتَابَعُوا … عَلى الجِذْعِ وَالحُرّاسُ غَيرُ نِيَامِ

مَضوْا وَهُمُ مُسْتَيْقِنُونَ بِأنّهُمْ … إلى قَدَرٍ آجَالُهُمْ وَحِمَامِ

وَمَا مِنْهُمُ إلاّ يُخَفِّضُ جَأشَهُ … إلَيْهِ بِقَلبٍ صَارِمٍ وَحُسَامِ

وَلمّا التَقَوْا لَمْ يَلْتَقُوا بِمُنَفَّهٍ … كَبيرٍ، وَلا رَخْصِ العِظامِ غُلامِ

بمِثْلِ أبِيهِمْ حِينَ مَرّتْ لِداتُهُ … لخَمْسِينَ قُلْ في جُرْأةٍ وَتَمَامِ