لما دنا البينُ، بينَ الحيَّ، واقتسموا – جميل بثينة

لما دنا البينُ، بينَ الحيَّ، واقتسموا … حبلَ النوى ، فهو في أيديهم قطعُ

جادتْ بأدمُعِها ليلى ، وأعجلني … وشكُ الفراقِ، فما أبقي وما أدعُ

يا قلبُ ويحك ما عيشي بذي سلمٍ، … ولا الزمانُ، الذي قد مرّ، مرتجعُ

أكلّما بانَ حَيٌّ، لا تُلائِمهمْ، … ولا يُبالونَ أنْ يَشتاقَ مَن فجَعوا

علقتني بهوى ّ مردٍ، فقد جعلتْ … من الفِراقِ، حَصاة ُ القلب تَنصدِعُ