للحقِّ فينا تصاريفٌ وأشياءُ – محيي الدين بن عربي

للحقِّ فينا تصاريفٌ وأشياءُ … ولا دواءَ إذا ما استحكم الداءُ

الداءُ داءٌ عضالٌ لا يذهبه … إلا عبيدٌ له في الطبِّ أنباءُ

عن الإله كعيسى في نبوته … ومن أتته من الرحمن أنباء

لا يدفعُ القدرَ المحتومَ دافعهُ … إلا به ودليلي فيه الاسماء

إنا لنعلمُ أنواءَ محققة ً … وقد يكفرُ من تسقيه أنواءُ

العلمُ يطلبُ معلوماً يحيط به … إنْ لم يحط فإشاراتٌ وإيماء

ليس المرادُ من الكشفِ الصحيح سوى … علمٍ يحصلهُ وهمٌ وأراءُ

إن الذين لهم علمٌ ومعرفة ٌ … قتلى وهم عند أهلِ الكشفِ أحياءُ.