لكَ يا أميرَ المؤمنينَ يدٌ – سبط ابن التعاويذي

لكَ يا أميرَ المؤمنينَ يدٌ … في الظالِمينَ وأخْذِهمْ لَبِقَهْ

ضمِنَتْ إعادَة َ كلِّ مُغتَصَبٍ … فلأيِّ معنى ً تُترَكُ الطَّبَقَهْ

أَوَلَسْتَ تَعْلَمُ أَنَّهَا شُرِيَتْ … وَکبْنُ الْجَلِيبِ مُضَايِقٌ سَرِقَهْ

فانْفِذْ قَضاءَكَ في استعادَتِها … فلقدْ تركْتَ قلوبَنا عَلِقَهْ

0