لقد أنحلَ الهمُّ جسمي فهل – مصطفى صادق الرافعي

لقد أنحلَ الهمُّ جسمي فهل … لذا الجسمِ من همهِ مخرجُ

ولم تكُ تسقمني الحادثاتُ … ولا كنتُ قبلُ بها أزعجُ

إذا طبخَ الدهرُ جسمَ امرئٍ … بنارٍ سوى الهمِّ لا ينضجُ

0