لقد أمنت وحش البلاد بجامع – الفرزدق

لَقَدْ أمِنَتْ وَحْشُ البِلادِ بجَامِعٍ … عَصَا الدّينِ حَتى ما تَخافُ نَوَارُها

بِهِ أمَّنَ الله البِلادَ، فَسَاكِنٌ … بِكُلّ طَرِيدٍ لَيْلُهَا وَنَهَارُهَا

رَأيْتَ بَني مَرْوَانَ خَيْرَ عِمارَةٍ، … وَأنت إذا عُدّتْ قُرَيشٌ خِيارُها

أتَاكَ بِهَا مَخْشُوشَةً بِزِمَامِهَا … خِلافَتَهُ إذْ في يَدَيْكَ اخْتِبَارُهَا