لقد أصبحتْ دُنياكَ، من فَرطِ حُبّها، – أبوالعلاء المعري

لقد أصبحتْ دُنياكَ، من فَرطِ حُبّها، … تُرينا كثيراً، من نوائبها، نَزْرَا

ولو ظَهرتْ أحداثُها لَسمِعتَها … تَغَيَّظُ، أو عايَنْتَ أعيُنَها خُزْرا

تُواصِلُنا رَمياً، وتوسِعنا أذًى، … وتَقتُلُنا خَتْلاً، وتَلْحَظُنا شَزْرا

ولا رَيبَ عندَ اللُّبّ في أنّ خيرَها … بكيٌّ، وإنْ أمسَتْ مصائبُها غُزرا

وقد جَهّزَتْ للعَقلِ راحاً تَغولُه، … فدَعْها ولا تَشرَبْ طِلاءً، ولا مِزرا

ولو أنّها جَلاّبةُ العَفوِ خِلتُها … حَرَاماً، فأنّى وهيَ تجتلبُ الوِزرا

إذا زارتِ الشَّربَ المراجيحَ هتّكتْ … فلم تَتّرِكْ فيهمْ إزاراً ولا أزرا

0