لزهرة ِ البستانْ في غصنها – ابن سهل الأندلسي

لزهرة ِ البستانْ في غصنها … الفينانْ عرفٌ يفوحُ

فباكرِ الخلانْ في روضة ِ … الريحَانْ إلى الصَّبوحْ

اشربْ على الألحانْ … من كفّ مياسٍ منعمْ

قَدْ أسْكَرَ الندمانْ … باللحظِ والكاسِ والمبسم

معطَّرُ الأردانْ … ذكي الأنفاس عذبُ الفم

ليس من السلوانْ عن حسنهِ … الفتّانْ قَلْبي قريح

و ها مغطى الأشجانْ بأدمعِ … الأجفانْ بادٍ صريح

كَمْ للرضا أرتاحْ … و كمْ من استرسال

من منصفُ الأرواحْ … منْ لحظك القتالْ

يا شادناً يلتاحْ … في وجههِ إقبالْ

أسرفتَ في الهجرانْ فليتَ لوْ … قد حانء موتٌ مريحْ

لمْ تبقِ للهيمانْ لواعجُ … النيرانْ قَلْباً صحيحْ

0