لا قبلك ولا بعدك سعد – حامد زيد

أمسحوا دمعات الأعيان وارموا بالورود … وأزرعوا بسمات الاشواق بأطفال المهد

وأبشروا واستبشروا واستمروا بالصعود … وابتدوا مرة جديدة على نفس العهد

واستعدوا للقا حين غايبنا يعود … يوم شرفنا بعد طول غيباته سعد

اسفرت لك وأنورت وستهلت بالرعود … وامطرت لك من حشا المزن هتان وبرد

ياولي العهد ياشيخ يانبع الصمود … ياحكيم المعرفة ياسناد وياسند

لايقربك المرض للخمول وللركود … ولايزعزع قلبك الصلب حساد حسد

المرض يب ينجلي يوم يالقلب الزهود … قدرة من خالق الكون والفرد الصمد

مالنا عن قدرة الله وافعالة صعود … مؤمنين ولم يكن للولي كفوا أحد

داعين ربنا بالركوع وبالسجود … مشغلين اقلوبنا بالوعيد وبالوعد

مستخيرين العمر فيك وافين العهود … مرخصين بعزمنا لجلك روح وجسد

بالرخا شعب على حق وبالشدة جنود … وبالعطا حنا على الطيب للطالب مدد

ما وطينا روسنا للجبان وللرشود … ومايهز شعورنا لابريق ولا رعد

حاميين ابلادنا من الحدود الى الحدود … ولو يزيدون العدا بالعتاد وبالعدد

تحت ظل الي عن الشعب وبطاله يزود … قايد الفرسان للمجد ربان البلد

الأمير اللي على الحق والعزه يقود … جابر اللي لآخر المجد والهامة صعد

وصرخة تملي لك الكون لأطراف الوجود … وصرخة من قلب شايب وصرخة من ولد

اشهد انك ياسعد قد ماقلت وقدود … ولا سعد قبلك ولا فيه من بعدك سعد

0