لا أقذَعُ السلطانَ في أيامه – ابن الرومي

لا أقذَعُ السلطانَ في أيامه … خوفاً لسطوته ومُرِّ عقابِهِ

وإذا الزمانُ أصَابَهُ بصروفِهِ … حاذرتُ رجعتَهُ ووشْكَ مَثابِهِ

وأعُدُّ لؤماً أن أهُمَّ بعَضِّهِ … إذ فلَّتِ الأيامُ من أنيابِهِ

تاللَّه أهجو من هجاهُ زمانُهُ … حَرُمَتْ مُواثَبتِيهِ عندَ وثابهِ

فليعلمَ الرؤساءُ أني راهبٌ … للشرّ والمرهوبُ من أسبابِهِ

طَبٌّ بأحكامِ الهجاءِ مُبصِّرٌ … أهلَ السَّفاهِ بزِيغِهِ وصوابهِ

حَرُمَ الهجاءُ على امرىء ٍ إلا امرأً … وقَعَ الهجاءُ عليه من أضرابهِ

أو طالباً قوتاً حماهُ قادرٌ … ظلماً حقوقَ طَعامِهِ وشرابِهِ

0