لايهنىء الناسَ مايرعونَ من كلأٍ – ابن الرومي

لايهنىء الناسَ مايرعونَ من كلأٍ … ومايُريحونَ من أهلٍ ومن مالِ

بعد ابن زُرعة ٍ الثاوي ببلقعة ٍ … أمسى ببلدة ٍ لاعمٍّ ولاخالِ

ياويحَ للأرض أضحى ظهرُها عُطُلاً … من ابن زُرعة ٍ لكنْ بطنُها حالي

لئنْ جلا وأقمنا إنَّه لفتى ً … أمسى وكلُّ مقيمٍ بعده جالي

أما لئن هيجَ بلبالَ القلوبِ به … لكمْ كفاها قديماً هَيْج بلبالِ

من لم تلدْ مثله أرضٌ ولاثكلتْ … والأرضُ جِدُّ ولودٍ جدُ مِثكال

نأى ولم ينأ نأياً ينطوي أبداً … لزائريهِ بنصّ أو بإرقالِ

وماأخٌ بقريبٍ حينَ تحجُبُه … نبائثُ الأرضِ في مُنهالة الجالِ

إذا الثرى قِيدَ نصفَ الرمحِ غيَّبه … فقد هَوى في مهاوٍ ذاتِ أهوالِ

حسبُ الخليلين نأيُ الأرض بينهما … هذا عليها وهذا نحتها بالي

0