لاصيدَ إلاّ بالصّقورِ اللُّمَّحِ – أبو نواس

لاصيدَ إلاّ بالصّقورِ اللُّمَّحِ … كلُّ قَطامِيٍّ بعيدِ المطْرَحِ

يجلو حِجاجَي ْمقلة ٍ لم تجْرَحِ ، … لم تَغْذُهُ باللّبَنِ الْمُضَيَّحِ

أَمَّ، ولم يولدْ بسهلِ الأبْطَحِ ، … إلاّ بإشرَافِ الجِبالِ الطُّمَّحِ

أحصُّ أطراف القُدامى وَحوَحِ … أبْرَشُ ما بَينَ القَرَا والمذبَحِ

يلْوي بخزّانِ الصَّحارى الجُمَّحِ … يُنحى لها بعد الطماحِ الأطمحِ

يسلكُها بنيزكٍ مُذَرَّحِ، … و مِنْسَرٍ أقْنى كأنفِ المِجْدَحِ

و هي رواقٍ بالبِساطِ الأفيحِ ، … و مِتْيَحاتٌ للِّحاقِ مُتْيَحِ

فاصْطادَ قبل التَّعبِ المُبَرَّحِ ، … وقبلَ أوْبِ العازبِ المروِّحِ

خمسينَ مثلَ العَنَزِ المشدَّحِ ، … ما بينَ مذبوحٍ وما لم يُذبَحِ

0