كيفَ النّزُوعُ عن الصّبا والكاسِ – أبو نواس

كيفَ النّـزُوعُ عن الصّبـا والكـاسِ … قِسْ ذا لنا يا عاذلي بقِياسِ

وإذا عــددْتُ سِنيّ كمْ هيَ ، لم أجِـدْ … للشّيْبِ عُذْراً في النُزولِ برَاسي

قـالوا شَمِـطْت ؛ فـقـلتُ ما شمطَـتْ يدي … عن أن تحثّ إلى فمي بالكَاسِ

صفْرَاءُ، زانَ رُواءَهَا مخْبورُها، … فلها المهذَّبُ من ثَناءِ الحاسي

وكـأنّ شـاربَها لفَـرْطِ شُـعـاعِهَــا … بـاللّيـلِ ، يكــرَعُ في سنَـا مِـقْـبَـــاسِ

وألذَّ من إنْعَامِ خُلّة ِ عاشقٍ … نالَتْهُ بعد تصَعبٍ، وشِماسِ

فـالرّاحُ طيّـبَـة ٌ ، وليسَ تَمـامُـهـا … إلاّ بِـطيـبِ خـلائـقِ الجُــــلاّسِ

فـإذا نَـزَعْـتَ عن الغَـوَايـة ِ ، فلْيكُـنْ … للـهِ ذاك الــنّـزْعُ لا لــلـنّــاسِ

وإذا أردْتَ مـديحَ قــوْمٍ لم تَـمِنْ … في مدحهم؛ فامْدَحْ بني العَبّاسِ

0