كن بلسما – إيليا أبو ماضي

كن بلسماً إن صار دهرك أرقما … وحلاوة إن صار غيرك علقما

إن الحياة حبتك كلَّ كنوزها … لا تبخلنَّ على الحياة ببعض ما ..

أحسنْ وإن لم تجزَ حتى بالثنا … أيَّ الجزاء الغيثُ يبغي إن همى ؟

مَنْ ذا يكافئُ زهرةً فواحةً ؟ … أو من يثيبُ البلبل المترنما ؟

عُدّ الكرامَ المحسنين وقِسْهُمُ … بهما تجدْ هذينِ منهم أكرما

ياصاحِ خُذ علم المحبة عنهما … إني وجدتُ الحبَّ علما قيما

لو لم تَفُحْ هذي ، وهذا ما شدا ، … عاشتْ مذممةً وعاش مذمما

فاعمل لإسعاد السّوى وهنائهم … إن شئت تسعد في الحياة وتنعما

أيقظ شعورك بالمحبة إن غفا … لولا شعور الناس كانوا كالدمى

أحبب فيغدو الكوخ قصرا نيرا … وابغض فيمسي الكون سجنا مظلما

ما الكأس لولا الخمر غير زجاجةٍ … والمرءُ لولا الحب إلا أعظُما

كرهَ الدجى فاسودّ إلا شهبُهُ … بقيتْ لتضحك منه كيف تجهّما

لو تعشق البيداءُ أصبحَ رملُها … زهراً، وصارَ سرابُها الخدّاع ما

لو لم يكن في الأرض إلا مبغضٌ … لتبرمتْ بوجودِهِ وتبرّما

لاح الجمالُ لذي نُهى فأحبه … ورآه ذو جهلٍ فظنّ ورجما

لا تطلبنّ محبةً من جاهلٍ … المرءُ ليس يُحَبُّ حتى يُفهما

وارفقْ بأبناء الغباء كأنهم … مرضى، فإنّ الجهل شيءٌ كالعمى

والهُ بوردِ الروضِ عن أشواكه … وانسَ العقاربَ إن رأيت الأنجما

يا من أتانا بالسلام مبشراً … هشّ الحمى لما دخلتَ إلى الحمى

وصفوكَ بالتقوى وقالوا جهبذُ … علامةُ، ولقد وجدتك مثلما

لفظٌ أرقّ من النسيم إذا سرى … سَحَراً، وحلوُ كالكرى إن هوّما

وإذا نطقتَ ففي الجوارحِ نشوةٌ … هي نشوةُ الروحِ ارتوتْ بعدَ الظما

وإذا كتبتَ ففي الطروسِ حدائقٌ … وشّى حواشيها اليراعُ ونمنما

وإذا وقفتَ على المنابر أوشكتْ … أخشابها للزهوِ أن تتكلما

إن كنت قد أخطاكَ سربال الغِنَى … عاش ابنْ مريم ليس يملك درهما

وأحبّ حتى من أحب هلاكه … وأعان حتى من أساء وأجرما

نام الرعاة عن الخراف ولم تنمْ … فإليك نشكو الهاجعين النوّما

عبدوا الإله لمغنمٍ يرجونه … وعبدتَ ربّك لست تطلبُ مغنما

كم رَوّعوا بجهنّم أرواحنا … فتألمت من قبلُ أن تتألما

زعموا الإله أعدّها لعذابنا … حاشا، وربُّك رحمةٌ، أن يظلما

ما كان من أمر الورى أن يرحموا … أعداءهم إلا أرقّ وأرحما

ليست جهنم غير فكرةِ تاجرٍ … ألله لم يخلق لنا إلا السما

التعليقات 3
عماد الهنومي
18/07/2022 am 08:42

جميل جدا

10/08/2020 pm 09:17

جميييل

kheir elseed salih 0125242035
16/12/2019 pm 12:16

روعه وعبقريه هؤلاء الذين اتحفونا الاستمتاع بقراءة شعرهم الجميل وما فيه من جمال الطبيعه والانسانيه