كم ترزمي وكم تحني يا ناق – أسامة بن منقذ

كم ترزمي وكم تحني يا ناق … حَسْبُك، قَد هجِت الجَوَى والاَشْواقْ

هِى النَّوَى ، فما غَناءُ الإشفاقُ … تَقَسَّمَتْنَا بالشَّتاتْ الآفاقْ

كأَنَّها خَلْقٌ ونَحن أرْزاقْ … حتى إذا أدمى البكاء الآماق

أصقبت الدار وقلبي مشتاق … ما أتعب الحامل قلباً تواق

كالبرق مشبوب الضرام خفاق … ……………..

0