كسرت ضلعين وأخذت قلبي – محمد القيسي

نافذة في البال،

على قارعة الوحشة والتّجوال،

حديقتها غافية،

وأنا تحت الأسوار

يسَّاقط مطر، فيمسُّ القلب،

كما لو أنَّ منازل تغرق في الأخضر ، وأحار

ستّا وثلاثين بنفسجة وهلالا،

أعطيت لهذي المهرة،

ثم انفلتت من صدري نحو البريَّة ،

كسرت من أضلاعي ضلعين ،

وأخذت قلبي

أيتَّها المهرة والكوكب

من فينا يتعذَّب ؟

أستيقظ : نافذة في البال ،

وأستيقظ : قمر في الموَّال ،

نهار آخر يبدأ ،

إفطار متواضع

ثم يجيء الشارع .

0