كتبت وعجلت البرادة إنني – الفرزدق

كَتَبْتُ وَعَجّلْتُ البِرَادَةَ، إنّني … إذا حَاجَةٌ طالَبْتُ عَجّتْ رِكابُهَا

وَلي ببلادِ الهِنْدِ، عِنْدَ أمِيرِهَا، … حَوَائِجُ جَمّاتٌ، وَعِنْدي ثَوَابُها

فَمِنْ تِلكَ: أنّ العامرِيّةَ ضَمّها … وَبَيتي نَوَارَ، طابَ مِنها اقتِرَابُها

أتَتْني تَهَادَى بَعْدَمَا مَالَتِ الطُّلى، … وَعندي رَداحُ الجَوفِ فيها شرَابُها

فَقُلْتُ لها: إيهِ اطْلُبي كُلَّ حَاجَةٍ … لَدَيّ، وَخَفّتْ حَاجَةٌ وَطِلابُها

فَقالَتْ: سِوَى ابني لا أُطالِبُ غَيرَهُ، … وَقَدْ بِكَ عاذَتْ كَلْثَمٌ وَغِلابُها

تَمِيمَ بن زَيْدٍ لا تَهونَنّ حَاجَتي … لَدَيْكَ، ولا يَعيَا عَليّ جَوَابُها

وَلا تَقْلِبَنْ ظَهْراً لِبطْنٍ صَحيفَتي، … فشاهِدُ هَاجِيهَا عَلَيْكَ كِتَابُها

وَهَبْ لي خُنَيْساً وَاتّخِذْ فِيهِ مِنّةً … لِحَوْبَةِ أمٍّ مَا يَسُوغُ شَرَابُها