قُلْ للثوابي إذا جِئْتهُ – ابن الرومي

قُلْ للثوابي إذا جِئْتهُ … يا ثُكلَ أسماعٍ وأبصارِ

إن تستتر مني فقد أكبر … ت نفسك منّي أهلَ إكبار

وما يضيرُ العينَ ألاَّ ترى … شبيهَ بُهْلولٍ وعمَّار

يا مُلقي الرُّدْن على وجهه … لقد تَخَمَّرْتَ على عار

سترتَ وجهاً حقُّ تشويههُ … ألا يُرَى عادمَ أستار

نَمَّتْ وقد غطيته لحية ٌ … كأنها راية ُ بيطار

حَسِبتُها من خُبِث أرواحِها … مخضوبة ً بالزِّفت والقارِ

يا لك من وجهٍ ومن لحية ٍ … ما أشبهَ الجارة َ بالجارِ

وجه عليه مسحة لم تزل … تَلْحظها عين بإنكار

يا ليت كفاً سترتْ قبحهُ … مسمورة فيه بمسمار

أدعو عليها ولها نِعمة ٌ … ولست للنعمى بكفّار

مخافة ً إن فاتنا سترها … أن نتلقّى سوء مقدار

نستمتع الله بإحسانها … فإنها ستر من النار

يا عُوذة َ الدارِ التي أُنعِمتْ … عليه بل يا بومة الدارِ

بل أنت أحسنت بإلقائها … على قَذاة ٍ ذات إضرار

ولو تصديت وواقفتني … كَحَّلت عينيّ بُعوَّار

فاذهب إلى الجنة كيلا ترى … أنت وأهلُ الأرض في دار

قولَ امرىء ٍ لم ير ما جِئتَهُ … ضراً ولكن نفعَ ضَرّار

مضرّة َ البقة ِ في غابة ٍ … نالت أذى من أسدٍ ضاري

أستغفر الله ولست الذي … يضرّ إلاّ ضُرّ هرّار

0