قنابل موقوتة – ليث الصندوق

لا بُدّ أن يذاع كلّ سر

فهو وإن أودع تحت الثرى

لا بُدّ أن ينبشَهُ الزلزال

لا تكتموا أسراركم

فتلكم الأجساد في هُزالها

هيهات أن تطيق تلك الجبال

لا تكتموا أسراركم

خوفاً من النار التي تضرمها الفضيحة

فإنها هيهات أن تحتاجَ يوماً زيتكم

لآنها توقد دون زيت

لا بدّ للضوء الذي يدّخر الصباح للسجين

من كوّة خلالها ينفذ عصفور الآمل

لا بُدّ للأحزان من مطرقةٍ

كي لا تجزّ هدبها الدموع

لا بدّ للضحكة من ناب يُحَدّ بالحصى

كي لا يصيرَ الضحك صنوَ البصاق

لا بدّ أن يحملَ كلّ واحد في عنقِهِ مِرآة

كي لا يظنّ أنّ ما يُخفيه من قمامة ألماس

لا بدّ للسرّ من الذيوع

فكتمُهُ يجعله في الصدر يغدو قنبلة