قلبي من الضيق ممَّا ضم قَرْقَرُها – ابن الرومي

قلبي من الضيق ممَّا ضم قَرْقَرُها … يحوي افتتاناً بما يحويه مِئزرُها

راقتْ محاسنها عيناً أراق دماً … بعد الدموع حذارَ البين مَحْجِرُها

غرَّاءُ غُصَّتْ بما فيها دمالجها … كما شكا قَلقاً بالقُلب قَرقرها

معسولة ُ الريق يحكي طيبَ نكهتها … بعد الكرى وغُؤُورِالنجم مَنْشَرها

غُصنٌ رطيبٌ أعالي خلقها ونقا … تحت النطاق إذا تهتَزُّ يَبهرها

ماء الشباب بخدّيها إذا سَفَرتْ … جرت به الرَّاح حتى أنت تُبصرها

يقول لي الناس إذ مال الوُشاة ُ بها … عنِّي وغيَّرها بعدي مُغيِّرُها

عليك بالهجر علَّ الهجرَ يُرجعها … إلى الوصال ولاأستطيع أهجرها

وكيف أهجر من نفسي مُعلقة ٌ … بذكره وهو ناسٍ ليس يذكرها

ومن عجائب ما يُبلَى المحِبُّ به … أنِّي على ذاك أرجوها وأحذَرُها

0