قضيت عمري لا مستديتا – جبران خليل جبران

قضيت عمري لا مستديتا … ولا مليا بأن أدينا

لكن علمي ببنك مصر … ونفعه لم يزل يقينا

يا من يشيدون صرح مال … صرح معال تشديونا

أنتم لوطانكم محبون … حب صدق لا مدعونا

لستم تقولون ما تخلونه … لوكن تحققونا

طلعت حرب طلعت حربا … على أعادي الحمى زبونا

بالنطق عذبا والراي عضبا … يفري من الباطل الوتينا

وفضل ذاك الثبات يأبى … على الصعوبات أن يخونا

وذلك الأخذ بالحساب الذي … بفقدانه منينا

فكان فقدانه علينا … في كل أحوالنا غبينا

أغرى بنا الطامعين طرا … وأشمت العاذلين فينا

ط طلعت يا كاتبا أديبا … ويا خطيبا ندبا مبينا

ويا حكيما في كل شأن … يليه مستبصرا رزينا

ويا هماما أجد في المة … الصناعات والفنونا

قصر دون المقام وصفي … فيا مزاياه اسعدينا

أبرز بك ابنا لمصر لما … جدت فنادت أين البنونا

أين الأباة المجربونا … أين الحماة المرجيونا

أين بناة العلا بيوتا … تهي الرواسي ولا يهينا

أين المعيدون من فخار … ما قد طواه البلى قرونا

فلتلتقي مأثرات قومي … يصدق الظاهر الدفينا

ذاكم هو النابه العظيم الذي … حفلتم تكرمونا

ويا نبيلا أولاه نصرا … وكان خيرا له معينا

حييت من مااجد تسامت … به أصول في الماجدينا

أبديت في كل ما توليت … حكمة تصلح الشؤونا

ويا كريم الأصول فرع … المؤثلين المؤصلينا

بأي عبء نهضت حين … اللدات في الخوض يلعبونا

فكن قولا وكن فعلا … خير مثال للموسرينا

لو صنعوا ما صنعت أو بعضه … لسدنا المسودينا

ويا تجارا بما أتوا من … روائع الفضل شرفونا

وكان منهم في كل حال … ما يحمد المجد أن يكونا

بلادكم تبتغي سراة … يغنونها لا منصبينا

كم أنجح القصد منتجوها … وغيرهم أخلف الظنونا

دمتم عماد الحمى ودام الحمى … بكم راقيا أمينا

ذلك قولي أعدته اليوم … بعد عشر من السنينا

عشر تقضتط وبنك مصر … ينمو ويسمو ثبتا مكينا

كأنه دوحة على الشرق … كله فرعت غصونا

لا يأتليها درا وبرا … كما تبر الأم البنينا

وكلها مزهر فنونا … وكلها مثمر فنونا

في كل حول أو بعض حول … أجد نصرا بكرا مبينا

وتابع الفتح بعد فتح … ورد كيد المثبطينا

وصار عنوان فخر مصر … ومعقل العزة الحصينا

0