قصة حب – ليث الصندوق

كنا محضَ صديقين

لم يضفر أحدٌ للأخر حبلاً

أو ينقضّ بمعولْ

كنا نتحاور بالهّدب وبالشفتين

لم نلمسْ بعضاً بذريعة

أن نعرفَ من منا الأطول

لم نُمعنْ تحديقاً في بعضينا

فكلانا قبل تعارفنا

لم يغطس عوماً في جدول

كان الإحساسُ بما نخفي

مستوراً بقناع وقار

فكلانا محضُ زميلين بمصطبتين من الأحجار

لا تلاتجفان من البرد

ونحن تُذوّبُنا الأمطار

لكني كنت إلى شيءٍ فيها أهفو

شيءٍ يؤكل

وأحسّ بأنْ هيَ مثلي

تهفو إلى شيءٍ بي يؤكل

وخلاصة قصتنا

أنا كنا نتحيّن أن نأكلَ بعضاً

دون خدوش

كنا في غابات الحبّ الوادع ِ

نرعى مثلَ وحوش