قريبُ الدار، مطلبُه بعيدُ، – أبو نواس

قريبُ الدار، مطلبُه بعيدُ، … يَرى نظري، فيعلمُ ما أريدُ

أقولُ له ، وقد أخْلَتْـهُ عَـيـنٌ … من الرّقباءِ ناظرُها حديدُ:

اتَمْنــعُ ريقَــكَ المعـسولَ عــنّي ، … و أنتَ على الجـدارِ بـه تَجُــودُ ؟

فرَنّقَ مُغْضَباً لحظاتِ عيْنٍ … عـلــيه بـغـيـر قَـوّادٍ تــقــود

وكادَ يقولُ شيئاً، غيرَ أني … سَبَقْتُ إلى اليمين بلا أعودُ

فقالَ: لـو اقتصــرتَ عليـه جُـدْنـا ، … ولكنْ قد علمْنَا ما تريدِ

0