قد عذّبَ الحبُّ هذا القلب ما صلُحا ، – أبو نواس

قد عذّبَ الحبُّ هذا القلب ما صلُحـا ، … فلا تَعُدّنّ ذنْباً أن يُقالَ صَحا

أبقيْتَ فيّ لتَقْوَى الله باقية ً ، … و لم أكنْ كحريصٍ لم يدعْ مَـرَحـا

وحاجة ٍ لم تكن كالحاجِ واحدة ً … كلّفْتُها العزْمَ ، والعَيرَانة َ السُّرُحـا

يكونُ جَهْدَ المطايا عفْوَ سيرتِها … إذا نَسائِجُها كانت لها وُشُحا

نَرْمي به كلَّ ليلٍ كان كَلْكَلُه … مثلَ الفَلاة ِ ، إذا ما فوْقها جنَحـا

حتّى تبَيَّنَ في أثناءِ نُقْبَتِهِ … وِرْدَ السَّرَاة ِ ترى في لونه مِلَحا

و هنَّ يَلْحَقْنَ بالمَعْزَاءِ مُجْمِرَة ً … خُشْمَ الأنوفِ نَرى في خطْوِها رَوَحـا

يطءلبْنَ بالقوْمِ حاجاتٍ نضَمّنَها … بدْرٌ بكلّ لسانٍ يلبسُ المِدَحا

كأنّ فَيضَ يديه ، قبلَ تَسألُـهُ ن … بابُ السماءِ، إذا ما بالحيا انْفتحا

لقد نَزَلْنا أبا العبّاسِ منزِلَة ً … ما إن تَرَى خَلفَها الأبصارُ مُطّرَحــــا

وكَلْتَ بالدّهرِ عيْناً غيرَ غافِلَة ٍ، … من جُودِ كفّكَ تأسو كلّما جُرِحـا

أنتَ الذي تأخذُ الأيدي يحجزتِه ، … إذا الزّمانُ على أولادهِ كلَحـَا

كما الرّبيعُ كفى أيامَ نكْبَتِهِمْ … صَدْعَ الأمورِ، وأدْنَى وُدَّ من نَزَحا

تئِطّ دونَ الرّجالِ الأقربينَ به، … قُرْبَى رؤومٌ، وجيْبٌ طالما نَصَحا

كان الموادعُ شأوَ الفضْلِ مستتراً، … حتى إذا رامَ تلك الخطّة َ افتضَحا

من للجِذَاعِ، إذا الميدانُ ماطلها، … بشأوٍ مطّلَعِ الغاياتِ قد قَرِحَـا

مَن لا يُصَعْضِعُ منهُ البؤسُ أنمُلَة ً ، … ولا يُصَعّدُ أطرافَ الرُّبَى فرَحا

0