قد طلع البدر مع الزُّهرهْ – ابن الرومي

قد طلع البدر مع الزُّهرهْ … في دولة مونقة ِ الزّهرهْ

فأمست الدنيا لها بهجة ٌ … وأصبح الملك له نضرهْ

وأضحت الحرة مقرونة ً … بالحر في دولته الحرهْ

أعني أبا النجم فتى أحمدٍ … إمام أهل البدو والحضرهْ

سيدة زُفت إلى سيدٍ … بدلنا اليسرَ من العسرهْ

ألِّف بالتوفيق شملاهما … في نعمة ٍ تمت وفي حبرهْ

فأسندتْ ظهراً إلى شاهقٍ … وضم كفيه على دُرهْ

لاأعقبا من فرحة ٍ تَرْحة … كلاّ ولا من حَبرة عبرهْ

ولا أرانا الله يوميهما … لكن أرانا منهما الكثرهْ

عمَّرهُ الله وأبقى لهُ … رُكنيه من عز ومن قدرهْ

وسَرَّ مولانا بمولاتهِ … وزاد حسادهما حسره

0