قد سار جرجس في الشبيبة راحلاً – إبراهيم اليازجي

قد سار جرجس في الشبيبة راحلاً … كالغصن فاجأه قضاء عاجل

ريان قد غدرت به أيدي الردى … ظلماً فجف وكل دمع سائل

أبقي لآل المجدلاني بعده … غصصاً يدوم بها الأسى المتواصل

ولقد توسد نازلاً في مضجع … في طيه صبر الحشاشة نازل

فجرى سحاب العفو يسقي تربة … أمسى بها أرخت غصن ذابل

0

كلمات: مأمون الشناوي

ألحان: فريد الأطرش

1954