قد حثني بالكأسِ ، أو في فجره ، – ابن المعتز

قد حثني بالكأسِ ، أو في فجره ، … ساقٍ علامة ُ دينهِ في خصره

و كأنّ حمرة َ خدهِ في لونها ، … وكأنّ طيبَ رياحِها من نَشرِه

حتى إذا صَبّ المِزاجَ تبَسّمتْ … عن ثَغرِها فحَسِبتُها عن ثَغرِه

يا ليلة ً شغلَ الرقادُ غيورها ، … عن عاشقٍ في الحبّ هتكة ُ سترِه

إنْ لم تعودي للمتيمِ مرة ً … أخرى ، فإنكِ غلطة ٌ من دهره

ما زالَ ينجزُ لي مواعدَ عينهِ ، … فمُه، وأحسَبُ ريقَه من خَمرِه

و إذا تحركَ ذعره في قلبهِ ، … قطَعَ الشّفاءَ على ضَنًى لم يُبرِه