قد أغْتدي، والليل أحْوَى السُّدِّ، – أبو نواس

قد أغْتدي، والليل أحْوَى السُّدِّ، … و الصُّبحُ في الظّلماءِ ذو تَقَـدّي

مثل اهتزاز العَضْبِ ذي الفِـرْنـدِ ، … بأهْرَتِ الشِّدْقَيْـنِ ، مُـرْمـَـئــدّ

أزْبَرَ ، مضْبــورِ القَـرَا ، عِـلْكَـدّ، … طاوي الْحَشا في طيّ جسْمٍ مَعْدِ

كَـرْهِ الـرِّوا، جَمِّ غُـضُـونِ الخـدّ، … دُلامـزٍ، ذي نَـكَـفٍ مـسـوَدّ

… لـلشّـبـحِ الـحــائـلِ ، مسْــتعــدّ

عايَنَ بعد النّظَرِ الممْتَدّ … سِربين عنّا بجَبينٍ صَلْدِ

فانْقَض يأدو غَيرَ مُجْرَهِدّ، … في لَهبٍ عنه، وختلٍ إدِّ

مثـل انسيـاب الحيـّـة ِ العِـرْبَـدِّ ، … بكُلّ نَشْزٍ، وبكُلّ وَهْدِ

حتى إذا كـانَ كَـهـا في القَـصْـدِ، … صَـعْصَـعَهـا بـالصّحْصَـحـانِ الجُرْدِ

وعــاثَ فـيـهـا بفـريغِ الشّـدّ … بعد شريجيْ طمَعٍ وحَرْدِ

0